اتصـــل بنــــا تقديم الاقرار
English
مصلحه الضرائب المصريه
اخبار ضريبيه

القيمة المضافة ترفع أسعار التسليح 5%

دفع تطبيق أالضريبة على أساس القيمة المضافة،أسعار حديد التسليح للارتفاع بمتوسط 5% خلال الأيام الأخيرة وقبل أيام قليلة من إعلان أسعار المصانع الدورية مطلع أكتوبر المقبل، وسط توقعات بزيادات جديدة مع ارتفاع أسعار المواد الخام (البيلت) عالمياً

وكشفت مصانع حديد التسليح عن أسعارها الجديدة، بعد الزيادة التي طرأت على الضريبة الجمركية على المواد الخام من 5% إلى 13%، فضلا عن الزيادة في الشريحة الضريبية المطبقة على المنتج النهائي لحديد التسليح من 8% إلى 13% وفقا لما أقره قانون الضريبة على أساس القيمة المضافة

وسجلت أسعار مجموعة حديد عز 6278 جنيه للطن تسليم المصنع مقابل 6 الآف جنيه مع بداية الشهر الجاري، بنسبة إرتفاع قدرها 4.6%، فيما سجلت أسعار مجموعة بيشاي زيادة هي الأخرى بنسبة 3.7% ليباع حديد بيشاي بسعر 6225 جنيه للطن تسليم المصنع مقابل 5950 جنيه فى أسعار الأول من سبتمبر الجاري

وأعلنت مجموعة المراكبي، عن أسعارها بموجب التغيرات فى أسعار المجاسبة الضريبية لتسجل 5940 جنيه للطن تسليم المصنع مقابل 5680 جنيه بداية الشهر الجاري، بنسبة زيادة 4.5%، فيما سجل سعر "الجيوشي للصلب" هو الأخر إرتفاعاً بنسبة 4.6% ليباع بـ 5912 جنيه للطن تسليم لمصنع مقابل 5650 جنيه للطن فى الأول من سبتمبر الجاري

وأعلنت مجموعة صلب مصر والتي تضم "السويس للصلب" و"آل عطية" و "العتال"، عن أسعارها الجديدة مسجلة 6100 جنيه للطن تسليم المصنع مقابل 5800 جنيه للطن فى أسعار سبتمبر بنسبة إرتفاع قدرها 5.1%، وذات الحال بالنسبة لمجموعة حديد المصريين التى رفعت أسعارها لتسجل 6 الآف جنيه للطن تسليم المصنع بنسبة إرتفاع 4.3% مقابل 5750 جنيه للطن فى أسعار سبتمبر، وسجلت أسعار "مصر ستيل" 5890 جنيه للطن مقارنة بـ 5630 جنيه تسليم المصع فى بداية الشهر بتغير نسبته +4.6%، وسجلت مجموعة "العشري" هي الأخرى 5890 جنيه للطن

يأتي ذلك في الوقت الذي تدور فيه المؤشرات حول زيادات جديدة مع أسعار شهر أكتوبر المقبل المنتظر أن تعلن عنها المصانع فى غضون أيام قليلة، وسبب تلك المؤشرات بحسب عدد من المنتجين إرتفاع أسعار المادة الخام (البيلت) عالمياً بمعدلات كبيرة خلال سبتمبر الجاري، بخلاف عدد من الأسباب الداخلية أبرزها ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وعلى رأسها أسعار الكهرباء التي سجلت نسبة زيادة قدرها 40%، فضلاً عن استمرار الأزمة الحقيقية التي تواجه الصناع والمتمثلة فى إرتفاع أسعار العملة الأجنبية (الدولار) فضلا عن ندرته في السوق، وهي الأمور التي ترفع من التكلفة الإنتاجية للمنتج النهائي من حديد التسليح

 

المصدر بوابه اخبار اليوم

جميع الحقوق محفوظه 2016 مصلحه الضرائب المصريه